الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

كونى الزوجة الرابعة وطيرى مجانًا

كونى الزوجة الرابعة وطيرى مجانًا

بقلم / محمد خضر الشريف




أشهد أن أى زوجة
- ولو كانت فى مقام عائشة بنت أبى بكر الصديق رضى الله عنها صدقًا وورعًا وإيمانًا -
قيل لها إن زوجك سيتزوج عليها،
لنفرت ورجفت ووجفت ومادت بها الأرض من تحتها،
وشعرت أن مصيبة جللا سوف تحل بدارها قريبًا..

وقد تصنع المرأة مالم يخطر لك ولا لها على بال
لو علمت تنفيذ زوجها تلك "الجريمة النكراء" فى نظرها..

واسألوا من حبست زوجها فى غرفة ورمت بالمفتاح من الشارع يوم زفافه عليها
وذهبت إلى بيت أهلها،
فلم يطل المسكين "لا بلح الشام ولا عنب اليمن"،


واسألوا أيضًا التى حرقت وجه زوجها بـ"مية النار" يوم تنصيبه عريسًا للمرة الثانية،
فتحول بقدرة قادر من عريس إلى تعيس..



ولا أنسى صديقنا الذى كان يعمل صحفيًا تحت التدريب
وجاء موعد فرحه وزفافه وسألناه بعدها: ما أخبارك؟
فقالها والضحك يملأ فاه، تم الزفاف ودخلنا غرفتنا ودعونا وصلينا ركعتين
ولما اقتربت الساعة لم ينشق القمر بسهولة،
كناية أن الأمور تعثرت معه وسألناه فقال قبل أن أمد يدى على زوجتى
قالت: هاك المصحف عاهدنى عليه.
قال على ماذا؟ قالت: ألا تتزوج على أبدًا،
ضحكت ولم يكن من الأمر بد فعاهدتها، طيب أحلف،
حلفت على ذلك وأخذت العهود والمواثيق،
ثم مددت يدى إليها فقالت عاهدنى؟ على إيه تانى بس؟
قالت: على ألا تتزوج على حتى فى الجنة..



وانفلتت ضحكاتنا تسبق ضحكاته تملأ الأفق من الموقف الذى لم يتخيله صاحبنا
ولم أتخيل أنا أن أسمعه من بنت أنثى "وإن طالت سلامتها"..



وأتذكر "صاحب صاحبنا" دخل فى نقاش "ِسفسطائى" مع زوجته
- التى يكن لها الاحترام والتقدير والحب كله،
ولا يفكر أبدًا أن يتزوج عليها حية أو ميتة-


وجاءت سيرة التعدد فنفرت من الموضوع
فلما قال لها هذه مسألة شرعية قبل أن تكون عرفية
وأنك مسلمة تطيعى الله ورسوله
ولا تعترضى على شىء فيه مسحة الشرع،
وهى تهز رأسها وترمقه من طرف خفى من إحدى عينيها،
ثم قال: إن الكاثوليكيين هم فقط الذين يكتفون بواحدة طول العمر.
وأنت بحمد الله مسلمة وموحدة بالله، ووووو،
فقالت بحماس فضحه صوتها وغيرتها:

"أنا فى هذه المسألة كاثوليكية".




هذا فيما يخص الزوجة الثانية فكيف بالثالثة والرابعة؟؟
وهذا مربط الفرس هنا أن الزوجة التى يكون ترتيبها فى العائلة رقم أربعة
لها من المميزات مالم تتمتع بها الزوجة الأولى،
مع أن المثل العامى يقول:
"القديمة تحلى وإن كانت وحلة".


وحتى لا أطيل عليكم تعالوا اقرؤوا هذا الخبر الذى يقول:
إن شركة طيران جنوب إفريقية اعتمدت أسعارًا مخفضة،
وأنها ستقدم
رحلات مجانية إلى الزوجة الرابعة فى العائلات
التى تشهد تعدد الزوجات
فى وقت يستعد فيه الرئيس جاكوب زوما للزواج للمرة السادسة.


وفخامة الرئيس الجنوب إفريقى تزوج خمس مرات،
ولديه نحو عشرين ولدًا.
وقد طلق إحدى زوجاته العام 1998 فيما انتحرت أخرى العام 200


من منكن ترضى أن تكون الزوجة الرابعة فى جنوب أفريقيا
وتحظى بالرحلات المجانية على طائرات الشركة
التى تشجع على التعدد وتناصره وتؤيده
ولها فى فخامة رئيسها القدوة والمثل الحى؟















التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق