الأحد، 30 سبتمبر، 2012

الحليب والشاي ؟؟

الحليب والشاي ؟؟

 



ماذا تعرف عنهم .


إضافة الحليب للشاي تفقده فوائده الصحية



الشاي من أكثر المشروبات استهلاكاً في العالم، فهذا المشروب غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات.


الشاي مقوي للمناعة وله علاقة بمكافحة التسوس وتحسين مستوى السكر في الدم

وكما أظهرت عدة دراسات سابقة أنه مقوي للمناعة ويساعد في التقليل من عطب الخلايا،

وله علاقة أيضاً بمكافحة التسوس وتحسين مستوي السكر في الدم، كما له فوائد صحية

للأوعية الدموية بالقلب، إلا أن هناك عادة لدى البعض في تقديم الشاي ممزوجاً بالحليب،

ما قد يفقده بعض فوائده الصحية، وذلك حسب دراسة بحثية حديثة.



ونشرت هذه الدراسة مؤخراً في جريدة "القلب" الأوروبية، حيث قام الباحثون بدراسة

16 شخصاً بالغاً يشربون أقداحاً من الشاي الأسود مع الماء المغلي فقط، وآخرون

يمزجونه بمقدار ضئيل من الحليب منزوع الدسم، ثم قام الباحثون بقياس تأثير هذه

المشروبات على وظائف الأوعية الدموية.



وبالمقارنة بين أصحاب الماء المغلي، تسبب الشاي الأسود في تحسين وظائف الشرايين

لديهم، بينما تبين لهم أن إضافة الحليب للشاي أفقدته هذا التأثير الإيجابي على صحة الشرايين.



وقام العلماء بتكرار التجربة على فئران المعمل ليصلوا لنفس النتائج التي فسروها بوجود

بعض الفيتامينات في الحليب ربما تحيد أو توقف خصائص مضادات الأكسدة في الشاي.







من هنا خلص الباحثون إلى أن إضافة الحليب للشاي تفقده بعضاً من فوائده الصحية ...
















التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

هل تعرف معنى (اختلط الحابل بالنابل؟

هل تعرف معنى (اختلط الحابل بالنابل؟













قالت العرب ومازالت تقول:
( إختلط الحابل بالنابل )
هل تعرف معنى ذلك؟؟




هنالك عدة تفسيرات:
في الحرب:

قد يختلط الرماة بالسهام مع الرماة بالرماح
وإختلط الحابل بالنابل أي:
الحابل الذي يصيد بالحبالة،والنابل الذي يصيده بالنبل،

فيُضرب ذلك في إختلاط الرأي.





وقصة مثل إختلط الحابل بالنابل:

يضرب عندما تتعقد الأمور و يتيه صاحبها في دوامة الحيرة.

ومنهم من قال أصل هذا المثل هو
أن الراعي بعد موسم عشار الماعز،
يعرّب القطيع فيجعل المعاشير وهي «المعز الغزيرة اللبن» على حدة
وغير المعاشير على حدة وذلك ليبيع غير المعاشير على حدة
ويحتفظ بالمعاشير لتدر عليه أرباحاً وافرة.

وتسمى المعاشير «حابل»
وغيرالمعاشير «نابل».

ويحدث في كثير من الأحيان أن تختلط المعاشير مع غير المعاشير
فيستاء الراعي ويقول: ( إختلط الحابل بالنابل )



















السبت، 29 سبتمبر، 2012

ألأمواج ما تحت السمعيه صلتها بالخوارق

ألأمواج ما تحت السمعيه صلتها بالخوارق


تعرف الأمواج ما تحت السمعية Infrasonic على أنها أمواج ذات ترددات منخفضة لا تسمعها الأذن البشرية و تقع تحت المجال السمعي للشخص البالغ أي أقل من 20 هرتز ويمكن أن تنخفض إلى حدود 0.001 هرتز ومن المعروف أن المجال السمعي لدى الإنسان يتراوح بين 20 إلى 20 ألف هرتز.


وشهد حقل البحث العلمي القيام بعدة دراسات حول تأثيرات هذه الأمواج على الجسم البشري وحول حول إعتبارها إحدى الأسباب المحتملة في تصور الأحداث الخارقة أو الماورائية مثل مشاهدة الأشباح ومداهمة الأحاسيس الغريبة في الاماكن التي توصف بأنها "مسكونة ".





1- الشبح في الآلة
أوضح بحث قام به (فيك تاندي) المحاضر في جامعة كونفينتري البريطانية أن تردد 19 هرتز مسؤول عن مشاهدات لأشباح، يقول تاندي أنه كان يعمل لوقت متأخرمن الليل، وفي إحدى الليالي وبينما كان وحيداً في المختبر في منطقة وارويك (Warwick) شعربقلق شديد وإكتشف وجود فقاعة رمادية أمام عينيه وعندما إستدار ليراها لم يجد شيئاً !

وفي اليوم التالي كان يعمل على سيف مبارزة الخاص به والذي كان مقبضه مثبتاً على حامل ورغم أن السيف لم يلمسه شيء إلا أن نصل السيف بدأ يهتز بشدة وأظهرت تحقيقات أخرى قام بها جعلته يكتشف أن مروحة التهوية في المختبر تنبعث منها ترددات قدرت بـ 18.98هيرتز وهي قريبة جداُ من تردد العين البالغ 18 هيرتز بحسب التقرير التقني لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) 19770013810 وهذا تفسيررؤية (تاندي) للشبح المزعوم، وهو فعلياً وهم بصري تسببت به ترددات مقلة العين، إذ كان عرض الغرفة يساوي نصف الطول الموجي للموجة تحت السمعية بالضبط، وكان المكتب في وسطها وهذا تسبب موجات دائمة ظهر تأثيرها على شكل اهتزاز نصل السيف.
وتحقق (تاندي) من هذه الظاهرة إضافة إلى أنه كتب ورقة بحثية بعنوان (الشبح في الآلة ) وتضمنت عدداً من التحقيقات، في أماكن عديدة توصف على أنها " أماكن مسكونة " ومنها قبو مبنى مكتب المعلومات السياحية الواقع إلى جانب قصر إدمبرا الكاتدرائي في منطقة كونفينتري.



2- تجربة حول تأثير الأمواج ما تحت السمعية في الخوارق

بهدف معرفة تأثير الامواج ما تحت السمعية في صنع الخوارق أجرت رابطة ساوث ويست لصائدي الأشباح SGHA تجربة متعددة المراحل تسير وفق معايير البحث العلمي، وكان هدف المرحلة الاولى للإختبارهو إيجاد بيئة متعادلة (غير معروف عنها بأنها "مسكونة" ) ومن ثم مراقبة الأدوات المستخدمة بغية ضمان عدم وجود أي تداخل لترددات منخفضة غريبة في الإختبار، أما هدف المرحلة الثانية تضمن إشتراك 10 أشخاص في تحدي ( العمى الفردي) حيث يتم إخبارهم بأن المكان "مسكون" ، وإشتراك 10 آخرين لم يتم إخبارهم بشيء عن المكان (إذا كان مسكونأ أم لا) ( التحديات الغافلة )، حيث أظهرت الدراسة دليلاً قوياً أن الأمواج ما تحت السمعية قد تكون مسؤولة عن التجارب الخارقة المبلغ عنها.


وأظهرت التجربة أن الإنخفاض في ترددات الأمواج ما تحت السمعية ينجم عنه تأثيرات عصبية، وهذا يفسرعدة تجارب شاهد فيها بعض الأشخاص أماكن مسكونة وتحديداً شعورين هما : الإحساس بمشاهدة شيء ما (شبح) والإحساس بحضور أحد ما.
ويقدم هذا الإختبار في بيئة وظروف مراقبة من خلال إستخدام عينتين من مولدات الأصوات بتردد 19 هرتز وآخر بمزيج بين تردد 3 و9 هرتز وشغلت كلاهما بشكل سرّي وبنظام صوت عالي الجودة ووضعتا في الغرفة المجاورة.


ونفذت الدراسة على مرحلتين هما كالتالي :




مرحلة 1

نفذ الاختبار في منطقة مراقبة بيئياً، وإختير المبنى بسبب اجوائه (قديم ومخيف) ما اكدته الدراسة بشكل رئيسي ان تقييم آثار الأمواج ما تحت السمعية، حيث تم إستخدام عداد الصوت (A.732A) لضمان مستويات مناسبة من الصوت في موقع الإختبار، تم إختبار مواضيع الدراسة بينما يجلس المتطوعون على كرسي قائم بوضع مريح وسط غرفة معتمة مع سماعات موجِّهة لهم من الغرفة المجاورة، ودام تعرضهم للأمواج مدة 45 دقيقة في كل مواجهة.


مرحلة 2


كان هذا التحدي (العمى الفردي) متضمناً 20 متطوعاً، تم إخبارهم انهم إختيروا لتجربة تقيس التركيز في حالة التأمل، وعليهم أن يركزوا على الملصق على الجدار أمامهم، وخلال عملية المقابلة أعلموا 10 من المتطوعين بإن المكان يفترض أنه "مسكون" في حين لم يتم إعلام العشرة الآخرين بذلك




النتائج

من بين 20 متطوعاً أظهر17 رد فعل إيجابي لنغمة الـ 19 هيرتز في حين أن 13 منهم أظهروا ردوداً إيجابية تجاه تردد الـ 3 و9 هرتز، وكانت العلامات والأعراض الناتجة هي " الخوف والعصبية، ومشاعر الحزن والاشمئزاز" ، وجميع ردود الأفعال كانت عصبية.


- فكان الميل إلى مشاهدة شيء ما (شبح ) يقع في تردد 19 هرتز.
- والميل إلى الإحساس بحضور أحد ما يقع في تردد 3 و 9 هرتز.




مقارنات البيانات

تباينت وجهات نظرة المتطوعين حول منشأ الظواهر باستثناء 2 منهم والذين قيل لهم بأن موقع التجربة كان مسكوناً حيث أشاروا إلى أن للأمر صلة بالأشباح، هذا يدل إلى أن هناك حاجة لتزويد الشخص بمعلومات إضافية (مثل قصة شبح) لربط تأثير تصوره مع الظواهر الخارقة.





3- تأثيرات الأمواج ما تحت السمعية في الجسم البشري

تلامس الأمواج تحت السمعية سطح الأرض وهي تنتقل لمسافات طويلة دون أن تضعف قوتها، وتؤثر سلبياً على الجسم البشري حتى بشدة ضئيلة منها وقد تتطلب أعراضها عدة ساعات أو حتى أيام لظهورها.

ومع تقدم التكنولوجيا طورالإنسان العديد من وسائل النقل مثل :المحركات، السيارات، القطارات، الدراجات النارية، والطائرات، وهي مصادر لإنتاج الأمواج ما تحت سمعية، فخلال تجربة على طائرة نقل، أمكن قياس إنخفاض في قدرة على النظر والكلام ، الذكاء، التوجيه، الإتزان، والقدرة على التمييز الدقيق للأوضاع وإتخاذ القرار الصحيح، فأشار"جون كودي" إلى أن الطيارين يتعرضون لخطر الترددات ما تحت السمعية.




وبحسب المكان، فإن تأثير الأمواج ما تحت السمعية قد يتسبب بضغط نفسي ، خوف، عدم القدرة على التوجية، وأعراضاً سلبية جسدية وعقلية.


ولوحظ أن لهذه الأمواج تأثيرات تختلف بحسب تردداتها وغالباُ ما تلاحظ جسدياً لكن بمستويات منخفضة من الإهتزازت التي ربما لا يستشعر بها ومع هذا فإنها هذه التأثيرات تدوم لفترات ليست بقليلة.


وتعطل هذه الامواج الأداء الطبيعي للأذن الداخلية والوسطى ، وقد تؤدي إلى الشعور بالغثيان، وعدم الإتزان الجسدي، وضعف في التوازن وحتى الشلل، وعدم القدرة على التوجيه، وقد يؤدي التعرض لجرعات خفيفة منها إلى حدوث المرض عند بعض الأشخاص.


ويبدو تأثيرها واضحاً في بعض الظروف الطبيعية مثل هبوب الرياح بقوة واصطدامها بالمداخن أو الأبراج، ومن المؤكد أن الكثير من الناس قد مر بمثل هذه التجارب ولو لمرة أو أكثر في حياتهم، حيث يمكن لهذه الأمواج أن تتسلل حتى عبر الجدران السميكة جداً كما تهدر في الممرات النفقيّة الشكل ، كما تصدرعن المباني الأنابيب الطويلة كالتي توجد في الكنائس والكاتدرائيات بناء على دراسة أجريت في في المملكة المتحدة، وقد تبث ترددات الأصوات العالية (Bass) شعوراً غريباً في قاعة الحفل الموسيقي ، فهي تؤدي إلى : "شعورٍ بالحزن الشديد، البرودة، القلق، وحتى الشعور برعشة أسفل العمود الفقري" ، بحسب مصدر كتبه جوناثان أموس في 3/9/2003 بعنوان : " أجهزة موسيقية تبث مشاعر دينية ".




وتحوي بعض أنواع السيارات على أجهزة مدوّية تعمل بكبسة زر وتولد هذه الأجهزة ضغطاً كبيراً موسعاً وضجيجاً منخفض التردد، وعندما يستخدم "الزر البارز" (Burp Button) فإنه ينشّط مجموعة ترددات الصوت العالي (Bass)، حبث تصبح جميع مكبرات الطاقة عن طريق السماعات الخارجية لمكبرات الصوت الفرعية بترددات أقل من عدد معين من الهيرتزات وعندئذ يحدث إنخفاض كبير في الترددات، وتتحول الأمواج إلى ما تحت سمعية.


كذلك تحس وتسمع إنفجاراً مزعجاُ قد حدث ، وهذا قد يفسر لماذا يفضل بعض الناس المكبرات الصوتية المدوّية في مركباتهم أو في بيوتهم، وأن هذا لا يعود لكونها " محببة ومعروفة "، فهذه الحالة مثلما أصبحنا نحن والمجتمع نعتقد بها ، ونحاول جميعاً منع مثل هذه الأصوات الصادرة من السيارات عندما تكون إلى جانبنا عندما نتوقف عند الإشارة الضوئية ، فنغلق الشباك لمنع هذا الصوت لكن هذا لا يجدي نفعاً لأنك تبقى تشعر بالإهتزازات وهذا يزعجنا كثيراً.




وقد تنبعث الأمواج ما تحت السمعية أيضاً في مستويات معتدلة ، فالتأثيرات تكون خفيفة عند التعرض البسيط لمثل هذه الأمواج إذ يمكن له أن يمنح المرء شعوراً بالإنتعاش يدوم لساعاتٍ عدّة، وقد يشعر الشخص بالبهجة وتتسارع ضربات القلب عن معدلها في الجسم ويزيد ضغط الدم، ويخرج هرمون الإندورفين المماثل في الإستجابة لهرمون الأدرينالين (مسؤول عن تجهيز الجسم للعراك أو الهرب) ، فالشعور بآثار الأمواج العالية أو المنخفضة الشدة قد يؤدي إلى الإدمان ولو جزئياُ بسبب خروج هرمون الإندورفين من الجسم.


ومن المثير للإهتمام أن الفنانين في (والت ديزني) وبمحض الصدفة إختبروا الأمواج ما تحت السمعية ففي إحدى المرات إنخفض صوت الشخصيات الكرتونية من 60 دورة في الثانية إلى 12 دورة في الثانية عبر آلة التحرير الخاصة بالأشرطة وتضخّم خلال النظام المسرح مما أدى إلى تسبب النغمة الصوتية الناتجة خلال فترة وجيزة إلى إحساس الجمهور الحاضر بالغثيان في المسرح واستمرت معهم هذه الحالة لعدة أيام، فعند مستوى مئة دورة في الثانية (هرتز) يستثار الشخص ويصاب بـ "غثيان منخفض، دوار،إحمرار في الجلد، شعور بالوخز في الجسم" ، من ثم يشعر الشخص بأعراض أخرى مثل " الدوخة، التعب الشديد، ضغط في الحنجرة، إختلال وظيفي في الجهاز التنفسي ، بحسب مصدر " الأسلحة السمعية " لـ (فلاديمير غافري و جيري فاسيليتوس).



ويدرس أخصائيّو العلاج الطبيعي آثار الأمواج ما تحت السمعية على الجسم البشري ، وأظهرت النتائج من خلال الذين شاركوا بتجاربهم الشخصية أنهم إشتكوا من التعب وضغطٍ في العينين والأذنين، ولم يذكر أحد أمراً عن اللهوسة أو الأشباح ، وأظهرت نتائج أكثر من خلال تجارب كشفت ما يلي :


في ملخص دراسة " سميّة الأمواج ما تحت السمعيّة " في نوفمبر 2001،عندما تعرض متطوعون ذكورلإنبعاث أمواج ما تحت سمعية جرى توليدها صنعياً بين 5 إلى 10 هيرتز ولمستويات تتراوح بين 100 و135 ديسبل لمدة 15 دقيقة فإنهم شعروا بأعراض عديدة منها : التعب الشديد، الفتور، الكآبة، ضغط في الأذنين،عدم التركيز، نعاس، وإهتزازات في الأعضاء الداخلية، مضافاً لهذا، فقد وجدت آثار في الجهاز العصبي المركزي، وجهاز القلب والأوعية الدموية، والجهاز التنفسي، وتعزز تزامن الظاهرة أيضاً في النصف الأيسر من الدماغ، وإنخفاض في قوة إنقباض عضلة القلب، وإنخفاض ملحوظ في معدل التنفس بعد دقيقة من التعرض للأمواج.






4- ردود الأفعال البشرية تجاه الأمواج ما تحت السمعية

يعتبر تردد الـ 20 هيرتز ضمن الحدود الترددات المنخفضة والعادية، لمستوى السمع عند البشر، فالشريط النقي من هذه الأمواج تنتقل في الظروف المثالية، بصوتً عالٍ جداً، فالإنسان يمكنه التعرف على النغمات المنخفضة التي تصل إلى12 هيرتز، وعند تردد 10 هيرتز من الممكن تصور دورة واحدة من الصوت إلى جانب الإحساس بضغط في طبلات الأذن.

من المعروف أن الأمواج ما تحت السمعية تسبب شعوراً بالرهبة أو الخوف عند البشر، لأنه لا يمكن تصورها بوعي، ويدعو للشعور بالغموض، حيث تأخذ " الأحداث الخارقة " مكانها.




5- رد فعل الحيوانات


من المعروف عن الحيوانات أنها تدرك الأمواج ما تحت السمعية التي تسير في الأرض والتي تنجم عن الكوارث الطبيعية ، حيث تستخدم هذا الإدراك كجهاز إنذار بالخطر قبل حدوثه ، ومثال على ذلك ما حدث في عام 2004 من زلزال في منطقة المحيط الهندي والتسونامي ، حيث تحدثت التقارير عن فرار الحيوانات من المنطقة وذلك قبل ساعات من ضربة التسونامي لشواطئ آسيا. ولم يعرف بدقة السبب الحقيقي ، والبعض يعتقد بأن الأمواج الكهرومغناطيسية وليس الأمواج ما تحت سمعية هو ما أنذر الحيوانات (إقرأ عن : الإدراك الخفي لدى الحيوانات الأليفة ) .

- وتستخدم الفيلة الإفريقية الأمواج ما تحت السمعية للتواصل فيما بين قطعانها لمسافات طويلة وهي تتراوح بين 15 إلى 35 هرتز ويمكن أن تزيد شدتها عن 117 ديسبل مما يتيح لها الإتصال من مسافة عدة كيلومترات يمكن أن تصل في أقصاها إلى 10 كيلومتر، هذه النداءات تستخدم لتنسيق حركة القطعان والسماح لذكور الفيلة بأن تجد إناثها



شاهد الفيديو :


يشرح هذا الباحث الروسي خصائص الأمواج ما تحت السمعية وتأثيراتها على الإنسان واستخداماتها لدى الحيوانات وفي تقنيات البشر.







المصادر
- The Paranormal MD
- South West Ghost Hunters Association
- Wikipedia









التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

المصحف كامل مرتل لفضيلة الشيخ الفاتح محمد عثمان الزبير

من أجمل قصص الكفاح

من أجمل قصص الكفاح







في عام 1938 كان "سوشيرو" شابا فقيرا.. وكان كل ما يتمناه هو
أن يبيع إحدى قطع الغيار التي قام بتصميمها إلى شركة تويوتا.
...
وهو حلم كبير جدا على شاب في مقتبل عمره كما ترى..
راح يبذل الكثير من المجهود في تصميم هذه القطعة وتصنيعها..
وما أن انتهى حتى توجه إلى مصنع تويوتا ليحقق حلمه ويبيعها لهم..
لكن مصنع تويوتا رفض!

هل شعر بالفشل وقتها؟

بعد ذلك حاول من جديد وسهر الليل محاولا تعديل هذه القطعة..
فنجح واشترتها منه تويوتا أخيرا!!
توفر المال مع صاحبنا هذا فقرر أن
يؤسس مصنعا ينتج قطع غيار السيارات..
في ذلك الوقت كانت الحكومة اليابانية
تستعد للحرب ولم تكون المواد الخرسانية متوافرة..
فلم يستطع صاحبنا أن يبني مصنعه..

هل شعر بالفشل وقتها؟

هل تعرف ماذا فعل صاحبنا؟ قرر أن يخترع هو وأصدقاؤه
خلطة خرسانية من صنعهم هم.. كي يبني المصنع الذي يحلم به!!!
تخيل؟؟
استطاع فعلا أن يصنعها واستطاع بناء مصنعه الذي
بدأ فعلا ينتج ويدر مالا عليهم جميعا..
لكن..
أثناء الحرب قصفت الطائرات الأمريكية
مصنع صاحبنا.. ودمرت معظمه!!!

هل شعر بالفشل وقتها؟

خرج من المصنع فورا .. وأمر موظفيه أن يحاولوا معرفة
المكان الذي تهبط فيه هذه الطائرات لتغير وقودها..
وأمرهم بأخذ هذا الوقود لأنه سيفيدهم في عملية
التصنيع.. فهم لا يجدون المواد الخام اللازمة!!!

هل انتهت القصة؟؟

لا..
استطاع صاحبنا أن يعيد بناء المصنع وبدأ في الإنتاج من جديد..
لكن..
ضربه زلزال رهيب هدم المصنع من جديد...

هل شعر بالفشل وقتها؟

باع صاحبنا حق التصنيع لشركةة تويوتآ. كان قد
فقد كل ما يملك ولم يعد قادرا على الاستمرار في فكرة المصنع..

هل شعر بالفشل وقتها؟؟

كانت اليابان تعاني بعد الحرب من أزمة وقود رهيبة..
لدرجة أنها كانت توزع الوقود على المواطنين بحصص
متساوية.. لكنها لم تكن كافية كي يستطيع صاحبنا
مجرد قيادة سيارته للسوق لشراء احتياجات أسرته..
لم يكن الوقود يكفيه ولم يكن يستطيع أن يتحرك
بسيارته في حرية كما كان في الماضي..

هل شعر بالفشل وقتها؟

قرر صاحبنا أن يجرب فكرة ظريفة.. كانت عنده ماكينة لقص
الحشائش.. فك موتورها وركبه في دراجة هوائية كانت عنده..
فكانت أول دراجة بخارية في العالم!!!
أعجب الناس بالفكرة.. وطلبوا منه أن يصنع لهم مثلها..

صنع الكثير من هذه الدراجات لدرجة أنه فكر في تسويقها
تجاريا.. فأرسل إلى كل محال الدراجات يحكي لهم الفكرة..
فوافق الكثير منهم.. توقع أن يجني الملايين من هذا المشروع..
لكن هذا لم يحدث..
رفض الناس استخدام هذا الاختراع نظرا لثقل
وزنه وقتها ولكبر حجمه المبالغ فيه..!!

هل شعر بالفشل وقتها؟

قرر أن يطور اختراعه.. راح يعدل فيه ويضبط قياساته..
إلى أن نجح في النهاية.. جنى الملايين والملايين من هذا الاختراع..
حصل على جائزة الإمبراطور لمساهماته الفعالة في المجتمع..
أنشأ مصنعه الذي يعتبر من أكبر المصانع حول العالم..

أنشأ مصنع (هوندا) للسيارات..!!
أن اسم هذا الرجل "سوشيرو هوندا"؟
ماذا نستفيد من هذه القصة؟
لو راقبت حياة الناجحين ستعلم أن مفهوم الفشل
عندهم يختلف جذريا عن مفهومه عند الفاشلين..

قاعدة مهمة:
((لا يوجد فشل.. هناك تجربة تعلمنا منها..))
لا يوجد فشل في الحياة.. الحياة مليئة بالتجارب التي لابد أن نخوضها كي نتعلم..









التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

سوق للسحره والمشعوذين ؟؟؟

سوق للسحره والمشعوذين ؟؟؟



سوق للسحره والمشعوذيــــن ؟؟؟؟









هل عمرك سمعت عن اكبر سوق تجارى للسحره والمشعوذين بالعالم





أنه هنا في قلب عاصمة التوغو، لومي، يقع هذا السوق المخصص لبيع مستلزمات السحرة أو من

يطلقون على أنفسهم اسم “المعالجين التقليديين” التي يحتاجونها لتنفيذ أعمالهم السحرية.

يثق هؤلاء الأشخاص بأن الحياة اشتقت من قوى الأرض الطبيعية كالماء والهواء و النار،

وهــــــــم يدعون أن هذا المكان ما هو إلا صيدلية يقصدها الأشخاص الذين لم يجدوا حلا

لمشكلتهم في المستشفيات.



يحتوي السوق على العديد من رؤوس الحيوانات مثل رأس التمساح الذي يظهر في الصورة بالأسفل

ورأس القطة والعديد من رؤوس القردة.



كما توجد أنواع مختلفة من الطيور كالنسر والبوم، وأنواع مختلفة من الثعابين والكوبرا والحرابي.

لتحضير الدواء، يقول أحد المعالجين إنهم يطحنون الرأس مع الأعشاب ويضعون الخليط على النار

منتجاً مسحوقاً أسود.



بعدها يقومون بجرح صدر أو ظهر المريض وفركه بهذا المسحوق.


ويعقب أنهم ليسوا من يقومون بقتل هذه الحيوانات وأن الحكومة تعرف كل شيء عنهم وتعرف

أماكن تواجدهم.



يقول المعالجون أيضا إنهم يساعدون جميع الأشخاص، مثل هؤلاء الذين أمضوا عشرات السنين

في المستشفيات ليرزقوا بأطفال ولكن دون نتيجة.



حتى الرياضيين يمكنهم أن يجدوا شيئاً نافعاً لهم في هذا السوق فلحراس المرمى يستخدم المعالجون

يد الشمبانزي اليسرى (التي تظهر في الصورة بالأسفل) ويد غوريلا مع أعشاب أخرى لعمل مسحوق

يدهن به حارس المرمى جسده ليصبح سريعا، أما فيما يخص العدائيين فهم يستخدمون رأس وقلب

وأرجل الحصان الأربع.



العظام الكبيرة تستخدم لحماية المنزل، والتماثيل يتم بيعها للسياح الذين يأتون لزيارة أكبر سوق

من هذا النوع في العالم....


وهذه الصور التى تقشعرا منها الابادان ويارب يحفظنا من شر السحر والسحرين يارب

ويارب يعجبكم موضوعى ....































































الجمعة، 28 سبتمبر، 2012

التدليك بواسطة الأفيال ؟؟

التدليك بواسطة الأفيال ؟؟


التدليــــك بواسطــة الأفيــال ؟؟؟







هل هناك احد منكم تعبان وبدو هذا الفيل يعملوا شوية تدليك عشان يرتح من التعب يلللا تعلوا

معى وشوفوا كيف هذا الفيل يعمل التدليك تعلوا عمرك مراح تلقى مثل هذا الفيل يعملك تدليك .


التدليك بواسطه الأفيال في أحد المنتجعات السياحيه في تايلند


مخيم (Maesa Elephant Camp) السياحي المتخصص بتدريب الأفيال في تايلند والشهير

بتدريب الأفيال على القيام بإستعراضات خارجه عن المألوف كلعب كره القدم والرقص على

أنغام الموسيقى واستعراضات السيرك كان قد أعلن عن تقديم خدمات التدليك المشهوره بها البلاد

ولكن عند حضور الزوار والسياح تفاجئوا بالمدلك الغريب الذي كان أحد الأفيال وقد أثار الموضوع

خوف السياح ولكسر حاجز الخوف قام أحد مدربي الأفيال بالإستمتاع بأولى جلسات المساج من

الفيل المدلك أمام السياح من ما أثار شهيه الحضور للحصول على الجلسات التاليه.



المدرب يستعرض التدليك أمام السياح في مخيم تدريب الأفيال التايلندي:

وهذه هى الصور تعالوا وشوفه هذا الفيل كيف بدلك تعالوا ما تخافوا

































هل هناك احد بالمنتدى يستطيع خوض تلك التجربة ؟




على مين الدور الان تعالوا ما تخافوا