الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

إهمال الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

إهمال الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة





حذرت دراسة طبية من أن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ممن يعانون من الإعاقة المزمنة

أوالدائمة مصحوباً في تأخر النمو الطبيعي أكثر عرضة للإصابة بنوبات قلق وإكتئاب في حال تعرضهم للتعنيف أو التجاهل من الآخرين خاصةً من قبل الأطفال أصدقائهم.

وكانت الأبحاث قد أجريت على نحو 109 أطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة ممن تراوحت

أعمارهم ما بين الثامنة والسابعة عشرة حيث طلب من أولياء أمورهم الاجابة على أستبيان حول

مامدى معاناتهم من نوبات أكتئاب أو قلق وما إذا كانوا يتعرضوا للعنف أو الإهمال.


وأشارت المتابعة إلى أن الاطفال المرضى الذين يعانون من نقص فى التركيز والانتباه شكلوا نحو 39%

من الاطفال المشاركين فى مقابل 22% لمرضى التليف المخ ونحو 22% بين مرضى السكر

بنوعيه الأول والثاني ونحو 11% للأطفال الذين يعانون من صعوبات فى التعلم، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

وقد وجد أن الذين يتعرضون منهم إلى التجاهل أو التعنيف هم الاكثر معاناة وإصابة بنوبات قلق وإكتئاب




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق